سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم

مقدمة

سرطان عنق الرحم هو نوع من السرطان يصيب مدخل الرحم الذي يربطه بالمهبل

في المراحل المبكرة من المرض لا تكون هناك أعراض واضحة.

لكن من أعراضه حدوث نزيف بعد الاتصال الجنسي،

أو نزيف لا علاقة له بتوقيت دورتك الشهرية،

أي بين الدورات أو بعد سن انقطاع الطمث

ومن الأعراض الأخرى للمرض: وجود إفرازات ذات رائحة كريهة.

 لكن ليس معنى ذلك أن كل نزيف بين الدورات معناه أن هذه علامة سرطان عنق الرحم.

توجد أسباب متعددة للنزيف غير الوظيفي من المهبل

ويمكن معرفة التشخيص فقط بعد الكشف الطبي عليك

لماذا تصاب بعض السيدات بسرطان عنق الرحم؟

تقريبا كل حالات سرطان عنق الرحم يكون سببها انتقال عدوى فيروسية بفيروس

“هيومان بابيلوما”

الفيروس الحليمي البشري

HPV

، والذي ينتقل  عن طريق الاتصال الجنسي

المهم ذكره هنا هو أن الرجل الذي يمارس علاقات متعددة قد يكون حاملا للفيروس وينقله في وقت لاحق لزوجة المستقبل، ولهذا يمكن لسيدة لم تكن لها علاقات متعددة أن تصاب بالفيروس بسبب علاقات زوجها وبالتالي تزيد احتمالات إصابتها بسرطان عنق الرحم

هناك أكثر من مئة نوع من الفيروس.، العديد منها غير مضر،

ولكن بعض أنواعه تسبب تغيرات في  الحمض النووي لخلايا الغشاء المبطن لعنق الرحم على المدى الطويل وبالتالي تسبب السرطان

هناك نوعان بالذات من فيروس

HPV

يسببان أغلب حالات سرطان عنق الرحم، وهما

 HPV 16 and HPV 18

وللأسف لا يسببان أي أعراض، ولهذا لا تلاحظ السيدات الإصابة بالعدوى حتى وقت متأخر عندما يبدأ ظهور السرطان

ولكن على جانب آخر، يجب أن نعرف أن مع انتشار هذا الفيروس، فإن نسبة تحول الخلايا المصابة به إلى ورم سرطاني قليلة

استعمال الواقيات أثناء ممارسة الجنس تحمي من أغلب الأمراض الجنسية، ولكنها لا توفر حماية ١٠٠٪، لأن الفيروس يمكن أن يكون موجودا في منطقة من الجسم لا يغطيها الواقي مثل الشرج وجلد ماحول فتحة المهبل

يوجد تطعيم ضد فيروس الاتش بي في ولكن لأفضل النتائج يجب أن يتم التطعيم به في سن المراهقة أو أوائل العشرينات

أهمية الكشف المبكر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم عن طريق عمل مسحة لعنق الرحم  يتم عملها سنويا للاختبار تحت الميكروسكوب، لمتابعة أي تغيرات في

.الخلايا قد تشير إلى احتمالات الإصابة مستقبلا بالسرطان . وجود هذه التغيرات في مرحلة مبكرة لا يعني أنك مصابة بالسرطان ولكن يعني أن الاحتمالات قائمة ومن الأفضل علاج العدوى مبكرا للوقاية من حدوث السرطان فعلا

السيدات اللاتي لهن نشاط جنسي أو اللاتي أزواجهن نشطين جنسيا في الوقت الحالي أو في الماضي مع سيدات أخريات، من الأفضل أن يقمن بعمل اختبار مسحة عنق الرحم كل ٣ سنوات

العلاج

. يمكن علاج سرطان عنق الرحم في مراحل مبكرة باستخدام العلاج الإشعاعي أو جراحيا بإزالة الرحم

الحالات التي حدث فيها انتشار للسرطان في أعضاء أخرى تتطلب علاج كيماوي بالإضافة للإشعاعي والجراحي

في بعض هذه الحالات يسبب العلاج حدوث توقف الطمث والقدرة على الإنجاب

هل سرطان عنق الرحم مرض مميت؟

هناك أربع مراحل لسرطان عنق الرحم، إذا تم الكشف عنه وعلاجه مبكرا في المرحلة الأولى أو الثانية، فالشفاء منه تماما ممكن.  لو تم اكتشاف السرطان في المرحلة الثالثة أو الرابعة، تقل احتمالات الشفاء منه ولكنها تبقى موجودة مع العلاج الصحيح

تذكري أن الكشف الدوري المبكر على الجهاز التناسلي يقيك من مشاكل عديدة وقد ينقذ حياتك

تمنياتي بالصحة