Child Talking Back ردود الأطفال غير المؤدبة

جزء من عملية النمو الطبيعي للطفل هو إنه أحيانا ها يرد علينا بطريقة غير مهذبة الرد أو التبجح في الرد ها يكون ملحوظ من أول الطفل يبتدي يقول لا ها تلاقيه مثلا بيقاوح بيقول كلام مش مؤدب يقلب عينيه كدة ويمشي أو يقول أوف ويمشي كلها حاجات طبيعية علشان هي دي جزء من عملية تطور شخصيته ومعرفة الصح من الغلط ليه هما بيعملوا كدة؟ لأنهم بيحاولوا يكونوا لهم شخصيتهم المستقلة ودي حاجة مش وحشة ساعات بيكونوا جعانين أو ناقصهم نوم أو تعبانين من المدرسة كلنا لنا حق إن إحنا نعبر عن ضيقنا بطريقة معينة أحيانا واجبنا كآباء ومدرسين إن إحنا نتعلم نتعامل إزاي مع الموقف دة بطريقة صح بحيث نعلمهم إزاي يكونوا مهذبين في الرد من غير ما نجرح مشاعرهم أو يعني نهينهم عندي لكم 7 نصائح في السياق دة أول حاجة إن إحنا نكون مثال كويس لهم فا أنا لو يعني شتمته أو رديت عليه بسخافة طب ما أنا بدي مثال وحش فا لما هو يكلمني بقلة زوق أحسن إن أنا أديله مثال كويس بأن أنا ما أردش كمان نفس الحاجة في تعاملي مع مثلا الأم مع الأب مع الجيران مع القرايب حتى مع الناس الأغراب في الشارع الأطفال بيشوفوا مننا كل حاجة ويقلدوها كمان لازم نقول للطفل بالظبط إيه الصح وإيه الغلط إيه الرد المقبول وإيه الرد الغير مقبول يعني مش بس نبقى إحنا مثال كويس إحنا أحيانا محتاجين نقول دة رد كويس ودة رد وحش لو بدأت المعركة وابتدئ الطفل يبقى سخيف حافظ على هدوءك هو مغري جدا إن لما الطفل يقولك حاجة مستفزة فا أنت عاوز ترد عليه بحيث يبقى لك الكلمة الأخيرة لكن الفكرة إن أنت تفضل أنت اللي مسيطر على الموقف بالهدوء فا الهدوء دة بتاعك ها يبقى معدي يعني الطفل لما يلاقيك هادئ ها يفضل هادئ بالتدريج يعني هي هتاخد وقت مش من أول موقف لكن بالتدريج هتلاقي نفسك علمته يبقى هادئ يعني ما تأكلش الوحش اللي بيفضل كل ما أنت ترد عليه ما هو ها يرد عليك فا أنت حافظ على هدوءك لما الطفل يتكلم أحترم رأيه وما تهينهوش لو بيقول رأيه في حاجة مش عاجباك أديله نقد بناء فا لما الطفل يسمع إن أنت محترمه مش ها يقل أدبه ها يرد بسخافة طبعا ها يفرق يعني لو صغيرين أوي مش ها يبقوا كدة لسة لكن بالتدريج ها تحصل حاول بهدوء تقولهم إيه المطلوب ولو هما معصبين أوي قولهم طيب نهدئ وبعدين نتكلم بعدين تجنب الصدام ولو حصل ابتدئ فعلا الطفل يبقى عنيف أو عصبي يعني تجاهل الموقف ويمكن لازم تسيب الأوضة أو تخليه هو يروح أوضته أفتكر دايما كل ما الطفل يبتدي يعمل كدة إن دة جزء من عملية النمو الطبيعي له هو مش مثلا يعني بيكرهك أو أنت فاشل أو هو فاشل لا هما تعبانين مع هرموناتهم وشعورهم بأنهم بيكبروا مش فاهمين الحياة أوي أحيانا ممكن يكونوا عصبين وأحيانا إحنا المفروض اللي نستحمل ونحترم العصبية دي حاول تعرف إذا في XXXXX إذا طريقة أو يعني مواقف معينة بتحصل معها عصبية الطفل تكون دي احتمال تكون مرتبطة بحاجة معينة مثلا لسة جاي من المدرسة هل وهو جعان ناقصه نوم يمكن لما بيقعد يعمل الواجب بيبقى متنرفذ في حاجة مضايقاه في الواجب حد بيضايقه في المدرسة في Video Games معينة بيلعبها بتخليه عنيف في حاجة في التليفزيون بيتفرج عليها مثلا برنامج فيه قلة أدب مثلا وهو بيتعلم منها شوف إيه السبب وحاول تبعده أو تعالجه أو تشوفه تحل الواجب معاه تساعده بطريقة لطيفة وأحيانا قد تحتاج إلى معالج نفسي يساعدك أحيانا محتاج تقعد معاه وتقوله إيه بالظبط التعبيرات اللي مش مقبولة يعني مثلا الثقافة عندنا مثلا في تعبيرات غير مهذبة ها يكون سمعها في الشارع وجه يقولها لك قوله إحنا مش بنقول كدة في البيت وأحيانا محتاج أنت تستعمل عقاب معين لو قالها ويكون هو عارف كدة إيه العقاب اللي ها يحصل لو قولت كذا يعني مثلا لو شتمت بحاجة معينة مش ها تشوف مثلا تليفزيون يومين أو ها تخليه مثلا ينظف الصالة مثلا لوحده وخليك دايما مستمر في تطبيق العقاب كل ما تحصل المشكلة دي فا علشان هو يبقى عارف إنه فيه عقاب جاي ممنوع منعا باتا العنف فقط العقاب بيكون بمنعه من حاجة مثلا تليفزيون أو كدة لما الطفل يقول حاجة مؤدبة أو يرد عليك بطريقة مؤدبة أفتكر أنت توضح له كدة شايف أنت بتشرح لي إزاي بهدوء وأنا مبسوطة من كدة من طريقة كلامك معايا وأنك أستنيت أني أشرح رأيي من غير ما تقاطعني أنا مبسوط منك لأن دي حاجة كويسة أنت عملتها كل ما شجعت الطفل على الحاجات الكويسة كل ما هو يعني زادت ثقته بنفسه واحترامه لنفسه ولك بالتدريج نعلم الأطفال لما يكونوا في سن صغير أوي أحيانا ممكن دة يحصل ما تتنرفذوش عليه وهما بالتدريج ها يتعلموا الصح من الغلط لما يشوفوكوا أنتم مثال كويس
أتمنى لكم كل التوفيق تحياتي