مقالات

مريضة ونكدية؟ Sick and Troublemaker

أنا سيدة متزوجة منذ سنة. أصبت بالإنفلونزا بينما كان زوجي مسافرا في رحلة عمل.
قبيل عودته من السفر بذلت مجهودا كبيرا في تنظيف البيت وترتيبه استعدادا لاستقباله بالرغم من شعوري بالإرهاق والمرض.
عندما دخل البيت أراد أن يضمني ويقبلني، فقلت له أن من الأفضل ألا يفعل ذلك لأني لا أريد أن تنتقل له العدوى.
ذهبتُ لتحضير وجبة له، فرفض وقال أنه سيقوم بالطبخ بنفسه، فذهبت بعدها لتغيير ملاءات السرير فصرخ قائلا أن ملابسي مليئة بالميكروبات. قلت له أنني قد غسلت يدي، فقال بضيق أن ملابسي لا زالت تحمل المرض.
شعرت بجرح مشاعري وقلت له: “هل هذه طريقة تشكرني بها؟”
وتركت الغرفة.
فبدأ يتهمني بأنني نكدية.
لم يقل حتى سلامتك أو استريحي، وتركني أبكي وأشعر بالذنب.
هل أنا فعلا نكدية؟
هل الخطأ مني؟

عزيزتي،
قرأت القصة بالتفصيل كما كتبتيها لأوضح نقاط معينة أتوقع أن تتكرر كثيرا وتسبب مشاكل في أي علاقة زوجية جديدة.
تذكروا أن العلاقة الزوجية معناها تحول شخصين غريبين إلى قريبين في وقت قصير جدا. أنت حديثة الزواج، وأول سنوات من العلاقة الزوجية ستحدث تصادمات كثيرة أغلبها بسبب سوء تفاهم بين الشخصين نتيجة لعدم معرفة كل شخص بأفكار الآخر وطبيعته.
نحن نشبه جبال الجليد. جبل الجليد يظهر منه جزء بسيط على السطح بينما الجزء الأكبر منه لا نراه لأنه يختفي تحت الماء. مطلوب مننا أن نعرف ما تحت السطح لشريك الحياة. إذا عرفنا الأفكار الداخلية التي يخفيها الشخص، سنقدر على التعامل معه بصورة أفضل.
أيضا يجب أن نتعلم فن توجيه النقد البناء. تذكري دائما شعار: نحن معا ضد المشاكل لا مع المشاكل ضد بعض. كرريه كل يوم وكلما حدث بينكما خلاف تذكريه.
في أغلب الحالات تنشأ مشكلة بسبب أن الكلام الذي قيل فُهم على محمل سيء. خليني آخذ قصة هذا الخلاف كمثال:
أنت مريضة ومع ذلك رغبتِ في جعل زوجك سعيد باستقباله ببيت نظيف.
تعبتِ وأرهقتِ نفسك في التنظيف كعلامة على حبك له. هذه نقطة تُحسب لكِ.
الآن هو قادم ومتوقع أن تكوني في قمة السعادة والترحاب به بأن تضميه وتقبليه- هذا أهم عنده من المنزل. وهذه نقطة تُحسب له.
الآن: أنت رفضتِ أن تقتربي منه حفاظا على صحته، ولكنه غالبا شعر في قرارة نفسه أنك غير راغبة فيه. تقدري تقولي أن ثقته بنفسه اهتزت.
هو في هذه اللحظة غالبا فهم أنك ترفضينه، لا أنك تخافين عليه. واخدة بالك؟ هنا بدأ إحساسه بالضيق وعليه بدأ بالتصرف بنوع من الدفاعية وربما الطفولية قليلا: حاول عدة مرات التأكيد لنفسه -قبل أن يؤكد لك- أن رفضك له بسبب مرضك، لا بسبب شيء فيه هو شخصيا.
ففضل يؤكد عدة مرات: لا أنت مريضة لا تطبخي، أنت مريضة لا تغيري الملاءات وهكذا. لاحظي أنه يكرر نفس الشيء ليدفع عن نفسه فكرة أنك غير راغبة فيه شخصيا، وانشغل تماما بالفكرة لدرجة أنه نسي أنك مريضة ومحتاجة اهتمام.
أحيانا نكون- نساء أو رجال- في حالة من جرح المشاعر تستوجب على الطرف الآخر لعب دور: “خليني أنا الكبير”، ومحاولة تخطي التعبيرات الخطأ ومحاولة فهم مشاعر النقص أو الجرح التي وراءها.
زوجك أخطأ في اتهامك بأنك نكدية. في موقف كهذا يجب أن نترك اتهام الشريك أو الانتقاص منه، والتركيز على توضيح مشاعرنا نحن. يعني بدل ما يقول أنت نكدية يقول: أنا اتضايقت لأني حسيت أنك مش عاوزة تحضنيني.
الفن هنا أننا نتعلم الآتي:
١- نصف المشكلة بوضوح. المشكلة وليس الشخص.
٢- نصف مشاعرنا ونتجنب إهانة الآخر.
٣- نعذر الطرف الآخر، وأن نعطي الأولوية لحسن الظن. ولا ننام أبدا قبل أن نتصالح ونحضن بعض.
تصعيد الموقف وتعقيده أصعب بكثير من ابتسامة وحضن واعتذار وتأكيد على حبك له.

أقترح قراءة كتب معا أو زيارة استشاري علاقات أسرية لتعلم لغة التواصل.
كل الحب والتوفيق لكما.

Cognitive Behavioural Therapy (CBT) العلاج المعرفي السلوكي

حابة أكلمكم عن العلاج المعرفي السلوكي أو Cognitive Behavioural Therapy لما تروح لدكتور أمراض نفسية أو معالج نفسي مش شرط يدوك أدوية تاخدها البيت وتكون كدة اتعالجت من المشكلة لا أحيانا في أنواع من العلاجات بنسميها علاجات كلامية يعني تقعد تتكلم مع المعالج وفي الآخر توصل لحل لمشكلتك النفسية الـ CBT هو أحد العلاجات دي العلاج المعرفي السلوكي هو مش ها يخلصك من المشكلة لكن ها يعلمك طرق أنك تتخلص بها من مشاكلك النفسية

المبدأ بتاع العلاج المعرفي السلوكي أنه بيغير أفكارك ومشاعرك وأحاسيسك العضوية وتصرفاتك لأنه لما تبقى أفكارك سلبية ها تسبب مشاعر سلبية وبالتالي تصرفات تضايقك أو تضايق الآخرين ودي بتبقى دائرة مغلقة كدة أنت مش عارف تطلع منها فا العلاج ها يحاول يساعدك فا إحنا بنغير أفكارك وبنعلمك طرق إيجابية للتعامل مع الناس أو المواقف اللي بتضايقك أو بتسبب لك اكتئاب
العلاج المعرفي السلوكي بنستخدمه في علاج مشاكل نفسية متعددة زي مثلا الاكتئاب المزمن القلق المزمن بنقول عليه OCD يعني الوساوس القهرية مشاكل في مثلا نوبات الفزع اضطراب ما بعد الصدمة الخوف المرضي مشاكل الشهية مشاكل النوم إدمان الكحول وأحيانا كمان بنعالج به مشاكل عضوية زي مثلا الناس اللي عندهم ألم مزمن من مشكلة ما زي القولون العصبي

لما تروح لدكتور يديك جلسات علاج معرفي سلوكي ها تاخد عدة جلسات بمعدل 10 جلسات 10 لـ 20 جلسة تقريبا جلسة في الأسبوع أو كل أسبوعين الجلسة تستغرق 30 لـ 60 دقيقة يعني نصف ساعة لساعة وأثناء الجلسة دي ها تقعد مع الدكتور ويقعد يتكلم معك عن يعني أفكارك تحاول تسجلها وأحاسيسك والتصرفات اللي بتعملها

طيب ها نعمل إيه في الجلسات دي الحقيقة إن المعالج ها يعلمك تواجه الحياة بطريقة أكثر إيجابية يعني في ناس بيقولوا إنهم أعادوا تربيتهم بالعلاج دة يعني إزاي تواجه الحياة بطريقة ما اتعلمتهاش زمان فا أول حاجة المعالج ها يعلمك إزاي تحدد أهدافك في الحياة الناس اللي عايشين من غير هدف في الحياة دة من أهم أسباب التعاسة فا علاج الاكتئاب ممكن يساعدك أوي أنك تحدد هدف للحياة وتسعى إليه كمان ها يعلمك إزاي تواجه مشاكلك وتحلها بطريقة إيجابية ها يعلمك إزاي تتعامل مع مواقف الضغط العصبي والقلق وإزاي تتصرف بطريقة صح وها يعالجك من المواقف اللي أنت بتكون خايف منها افرض مثلا أنت بتخاف من الكلاب مثلا ممكن العلاج دة يساعدك إنه تتخلص من الخوف ها يعلمك كمان إزاي تستغل وقتك صح بأنشطة إيجابية بحيث آخر اليوم تقدر أنت تكون فخور بنفسك ودة ها يعزز إحساسك الإيجابي ناحية نفسك ها يزود مشاعرك الإيجابية نحو نفسك وبالتالي تصرفاتك الخارجية ها تبقى أكثر يعني لطفا تجاه نفسك والعالم

طيب هناك صور من العلاج النفسي المعرفي السلوكي ممكن أنت تاخد جلسات علاجية فردية أنت والمعالج لوحدكم في جلسات علاج جماعية تبقى أنت في مجموعة من البشر عندهم نفس المشكلة وبيحاولوا يعالجوها بنقول عليها Group Therapy وممكن تشتري كتاب تطبق يعني التمرينات اللي فيه على نفسك وتتحل المشكلة ودة طبعا اختيار غير  مكلف وكمان ممكن تشوف مواقع أو تطبيقات كمبيوتر أو موبايل هتلاقي عليها تمرينات تساعدك برضه وطبعا دي أرخص الإمكانيات المتاحة

أقترح على الجميع محاولة تطبيق العلاج دة على نفسهم أو مع معالج علشان ها يفرق كتير أوي في مشاعركم وتصرفاتكم
. أتمنى لكم كل الصحة والتوفيق تحياتي